منتدى الروحانيات الشافي

منتدى الروحانيات الشافي للفلك و الحكمة .الموقع جديد www.chifa.net...الجوال 00212.62.18.24.98
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 علاج الحسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد الرسائل : 96
تاريخ التسجيل : 09/02/2008

مُساهمةموضوع: علاج الحسد   الثلاثاء فبراير 12, 2008 11:03 am

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، ثم أما بعد ،،،
شاع في الآونة الأخيرة انتشار ظاهرة الإصابة بالعين ، وما كان ذلك إلا بسبب البعد عن منهج الكتاب والسنة ، وتفشى هذا الأمر بشكل لم يسبق له مثيل ، وتقاطر الناس من كل حدب وصوب يطلبون العلاج والاستشفاء بطرق يكتنفها ما يكتنفها من الكفر والشرك والبدعة وما كان الله به عليم ، وأصبحت ترى كثيراً من الناس يلجأ لعلاج هذه الظاهرة بأقوال وأفعال أبعد ما تكون للدين والعقيدة ، كالاعتقاد بقول ( خمسة وخميسة ) ويعنون بذلك سورة الفلق على اعتبار أنها خمسة آيات ، وقول ( صلي على النبي ) وقول ( امسك الخشب ) أو تعليق الحذوة والحذاء رداً للعين والحسد ، وقس على ذلك الكثير الذي لا يفسح المجال لذكره تحت هذا العنوان ، وسوف أورد له عنواناً خاصاً في المستقبل القريب بإذن الله تعالى 0
ونتيجة لتفشى الجهل والضلال في الأساليب والوسائل المتبعة في علاج الإصابة بالعين والحسد كان لزاماً أن نتعرف على الطرق المشروعة التي جاء ذكرها في النصوص النقلية الصريحة ، وكان لا بد من التوعية العقدية في كافة المجالات وعلى كل الأصعدة المرئية والسمعية والدعوية ، ولكي أقدم للإخوة الأحباء المنهج الشرعي في علاج هذه الظاهرة الخطيرة ، كان اختيار هذا العنوان آمل من الله التوفيق والسداد ، فما أصبت فمن الله سبحانه وتعالى وحده ، وما أخطأت من نفسي ومن الشيطان والله ورسوله بريئان 0
ومن هنا فإني أستعرض الطرق الشرعية لعلاج العين والحسد بإذن الله تعالى وهي على النحو التالي :
أولا : الغسل للعائن : جاءت الأدلة النقلية الصريحة تؤكد على أن غسل العائن ينفع بإذن الله عز وجل بكنه وكيفية لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى 0
فقد ثبت من حديث أبي أمامة بن سهل بن حنيف - رضي الله عنه - قال : ( مر عامر بن ربيعة بسهل بن حنيف وهو يغتسل ، فقال : لم أر كاليوم ، ولا جلد مخبأة 0 فما لبث أن لبط به 0 فأتى به النبي صلى الله عليه وسلم فقيل له : أدرك سهلا صريعا قال : ( من تتهمون به ؟ ) قالوا عامر بن ربيعة 0 قال : ( علام يقتل أحدكم أخاه ؟ إذا رأى أحدكم من أخيه ما يعجبه ، فليدع له بالبركة ) ثم دعا بماء 0 فأمر عامرا أن يتوضأ 0 فغسل وجهه ويديه إلى المرفقين 0 وركبتيه وداخله إزاره 0 وأمره أن يصب عليه 0 قال سفيان : قال معمر عن الزهري : وأمره أن يكفأ الإناء من خلفه ) ( صحيح الجامع - 556 ) 0
قال المناوي : ( " إذا رأى " أي علم " أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه " من النسب أو الإسلام " ما يعجبه " أي ما يستحسنه ويرضاه من أعجبه الشيء رضيه " فليدع له بالبركة " ندبا بأن يقول اللهم بارك فيه ولا تضره ويندب أن يقول ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، ولا شبهة في تأثير العين في النفوس فضلا عن الأموال وذلك لأن بعض النفوس الإنسانية
يثبت لها قوة هي مبدأ الأفعال الغريبة ) ( فيض القدير – 1 / 351 ) 0
ثانياً : الرقى والتعاويذ : إن الرقى والتعاويذ من أعظم ما يقي ويزيل العين قبل وبعد وقوعها بإذن الله تعالى ، وهناك بعض الآيات أو السور التي ثبت نفعها في الرقية بشكل عام ، وكذلك ثبت وقعها وتأثيرها في علاج العين بإذن الله تعالى ، وقد تم ذكر ذلك مفصلاً في ( ساحة الموضوعات العامة للرقية الشرعية ) تحت عنوان ( كيف تقي وتعالج نفسك بالرقية الشرعية ؟؟؟ ) 0
ثالثا : الوضوء : ويسن لعلاج العين أن يؤمر العائن فيتوضأ ثم يغتسل منه المعين ، لما ثبت من حديث عائشة - رضي الله عنها - أنها قالت : ( كان يؤمر العائن ، فيتوضأ ، ثم يغتسل منه المعين ) ( صحيح أبو داوود - 3286 ) 0
قال محمد بن مفلح تعقيبا على هذا الحديث : ( وهذا من الطب الشرعي المتلقى بالقبول عند أهل الإيمان 0 وقد تكلم بعضهم في حكمة ذلك ، ومعلوم أن ثم خواص استأثر الله بعلمها فلا يبعد مثل هذا ولا يعارضه شيء ، ولا ينفع مثل هذا إلا من أخذه بالقبول واعتقاد حسن ، لا مع شك وتجربة ) ( الآداب الشرعية – 3 / 58 ) 0
وروى مالك - رحمه الله - أيضا عن محمد بن أبي أمامة بن سهل ، عن أبيه حديث الغسل آنف الذكر ، وقال فيه : ( إن العين حق ، توضأ له ، فتوضأ له ) ( صحيح ابن ماجة – 2828 ) 0
قال القرطبي : ( أمر صلى الله عليه وسلم في حديث أبي أمامة العائن بالاغتسال للمعين ، وأمر هنا بالاسترقاء ، قال علماؤنا : إنما يسترقى من العين إذا لم يعرف العائن ، وأما إذا عرف الذي أصابه بعينه فإنه يؤمر بالوضوء على حديث أبي إمامة ، والله أعلم ) ( الجامع لأحكام القرآن - 9 / 226 ) 0
رابعا : الدعاء بالبركة : يسن إذا رأى أحد من أخيه ما يعجبه أن يدع له بالبركة 0
قال النووي - رحمه الله - : ( ويستحب للعائن أن يدعو للمعين بالبركة فيقول :" اللهم بارك فيه ولا تضره " ، وأن يقول : " ما شاء الله لا قوة إلا بالله " ) ( روضة الطالبين – 7 / 200 ) 0
قال ابن القيم - رحمه الله - : ( وإذا كان العائن يخشى ضرر عينه وإصابتها للمعين ، فليدفع شرها بقوله : اللهم بارك عليه كما قال النبي e لعامر بن ربيعه لما عان سهل بن حنيف : " ألا بركت " أي : قلت : اللهم بارك عليه ) ( زاد المعاد – 4 / 170 ) 0
قال الدميري : ( ويندب للعائن أن يدعو له بالبركة – يعني للمعين – فيقول : اللهم بارك فيه ولا تضره ) ( حياة الحيوان الكبرى - 1 / 255 ) 0
يقول الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله – عن دليل الدعاء بالبركة : ( أما التبريك فقد ورد في عدة أحاديث "هلا بركت عليه" فمن خاف أن يصيب شيئاً فليذكر الله وليدع بالبركة حتى لا يصاب المعين ، ولا شك أن ذكر الله تعالى سبب للبركة وكثرة الخير ، وزوال النقم ، وحلول النعم ) ( المنهل المعين في إثبات حقيقة الحسد والعين – ص 196 ) 0
خامسا : التكبير ثلاثا : ومما ينفع في علاج العين قيام المعين بالتكبير ثلاثا فإن ذلك يرد العين بإذن الله سبحانه وتعالى 0
قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي : ( وفي بعض الروايات لغير مالك : هلا كبرت ، أي يقول : الله أكبر ثلاثا ، فإن ذلك يرد عين العائن 0
وقال أيضا : وكذلك من اتهم أحدا بالعين 0 فليكبر ثلاثا عند تخوفه منه 0 فإن الله يدفع العين بذلك والحمد لله ) ( أضواء البيان - 650 ، 651 ، 653 ) 0
قال الشيخ عطية محمد سالم - رحمه الله - : ( ويقال إن الشخص الذي يخاف على نفسه أو ماله من عين إنسان أن يقول هو على نفسه ما شاء الله تبارك الله ، يرفع بها صوته يسمع الشخص الذي خاف منه أو يكبر على نفسه أو ماله قائلا : الله أكبر ثلاث مرات ) ( العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة - ص 45 ) 0
سادسا : قول ( ما شاء الله لا قوة إلا بالله ) : ويستحب كذلك لمن رأى شيئا من نفسه أو ماله أو ولده أو أي شيء فأعجبه أن يقول : ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، يقول تعالى في محكم كتابه : ( وَلَوْلا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ إِنْ تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالا
وَوَلَدًا ) ( الكف – 39 ) 0
قال ابن كثير والبغوي - رحمهما الله - : ( قال بعض السلف من أعجبه شيء من حاله أو ماله أو ولده فليقل ما شاء الله لا قوة إلا بالله 0
وروى هشام بن عروة عن أبيه ، أنه كان إذا رأى شيئا يعجبه ، أو دخل حائطا من حيطانه قال : ما شاء الله لا قوة إلا بالله ) ( تفسير القرآن العظيم - 3 / 84 ، شرح السنة – 12 / 166 ) 0
قال النووي - رحمه الله - : ( ويستحب للعائن أن يدعو للمعين بالبركة فيقول :" اللهم بارك فيه ولا تضره " ، وأن يقول : " ما شاء الله لا قوة إلا بالله " ) ( روضة الطالبين - 7 / 200 ) 0
قالت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء : ( وأما العلاج للعائن فإذا رأى ما يعجبه فليذكر الله وليبرك ، فيقول : ما شاء الله لا قوة إلا بالله ويدعو للشخص بالبركة ) ( فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء – السؤال الثاني من فتوى رقم 6366 ، 1 / 365 ، 366 ) 0
سابعا : الاستعاذة بالله من العين : ويسن كذلك الاستعاذة بالله من العين كما ثبت من حديث عائشة - رضي الله عنها - حيث قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( استعيذوا بالله من العين فإن العين حق ) ( صحيح الجامع – 938 ) 0
قال ابن القيم - رحمه الله - : ( فلما كان الحاسد أعم من العائن ، كانت الاستعاذة منه استعاذة من العائن ، وهي - أي العين - سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعين تصيبه تارة وتخطئه تارة ، فإن صادفته مكشوفا لا وقاية عليه ، أثرت فيه ولا بد ، وإن صادفته حذرا شاكي السلاح لا منفذ فيه للسهام ، لم تؤثر فيه ، وربما ردت السهام على صاحبها ) ( الطب النبوي – ص 166 ) 0
قال النسفي في تفسيره لسورة الفلق : ( فإن الاستعاذة من شر هذه الأشياء ، بعد الاستعاذة من شر ما خلق إشعار بأن شرّ هؤلاء أشدّ وختم بالحسد ليعلم أنه شرّها ) ( تفسير النسفي – 4 / 430 ) 0
قال فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - : ( وقد أمر الله بالاستعاذة من العائن ، فهو داخل في قوله تعالى : ( وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ) ، وبالاستعاذة من شره يحصل الحفظ والحماية والله أعلم ) ( المنهل المعين في إثبات حقيقة الحسد والعين – ص 208 ) 0
قال الشيخ عطية محمد سالم - رحمه الله - : ( أمر الله تعالى عباده بالاستعاذة من شر ما خلق عموما ثم من شر غاسق إذا وقب ، ومن شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد ، وكلها – أمور مغيبة عنا ولا يعيذ منها إلا الله سبحانه ) ( العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة - ص 43 ) 0
ثامنا : المحافظة على الذكر والدعاء : ومن أنجع الوسائل للوقاية من العين قبل وقوعها وبعده التحصن بالأذكار والأدعية 0
قال ابن القيم : ( ومن جرب الدعوات والعوذ ، عرف مقدار منفعتها ، وشدة الحاجة إليها ، وهي تمنع وصول أثر العائن ، وتدفعه بعد وصوله بحسب قوة إيمان قائلها ، وقوة نفسه ، واستعداده ، وقوة توكله وثبات قلبه ، فإنها سلاح ، والسلاح بضاربة ) ( زاد المعاد – 4 / 170 ) 0
قال محمد بن مفلح : ( ويعالج المعين مع ذلك بالرقى من الكتاب والسنة والتعوذ والدعاء ) ( الآداب الشرعية – 3 / 60 ) 0
قال فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - : ( إن من أسباب كثرة المصابين بهذه الأمراض - يعني الصرع والسحر والعين والحسد- إعراضهم عن التحصين بالذكر والأوراد والأدعية الشرعية ) ( فتح المغيث – ص 4 ) 0
وكذلك يستحب الدعاء للمصاب بالعين بقول : ( اللهم أذهب عنه حرها وبردها ووصبها ) ، فقد ورد عن عبدالله بن عامر قال : انطلق عامر بن ربيعة وسهل بن حنيف يريدان الغسل ، قال : فانطلقا يلتمسان الخَمَر ( الخَمَر : أي كل ما يستر من شجر أو جبل أو غيره ) ، قال : فوضع عامر جبة كانت عليه من صوف ، فنظرت إليه – أي إلى سهل – فأصبته بعيني فنزل الماء يغتسل ، قال : فسمعت له في الماء قرقعة فأتيته فناديته ثلاثاً فلم يجبني فأتيت النبي فأخبرته ، قال : فجاء يمشي فخاض الماء حتى كأنّي أنظر إلى بياض ساقيه ، قال : فضرب صدره بيده ثم قال : ( اللّهمّ أذهب عنه حرّها وبردها ووصبها – الوصب : التعب - ) قال : فقام ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا رأى أحدكم من أخيه أو من نفسه أو ماله ما يعجبه ، فليبركه ، فإن العين حق ) ( أخرجع الحاكم في المستدرك - 3 / 411 ، 412 - 4 / 215 - وقال : حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ، ووافقه الذهبي في " التلخيص " ، وقال الألباني حديث صحيح ، أنظر صحيح الجامع 556 ) 0
قال الدكتور محمد محمود عبدالله مدرس علوم القرآن بالأزهر : ( ومن أصيب بعين دعي له ورقي بقوله : " بسم الله اللّهمّ أذهب حرّها وبردها ووصبها - ثم يقول - قم بإذن الله تعالى " أخرج الحديث النسائي والحاكم في المستدرك ) ( إعجاز القرآن في علاج السحر والحسد ومسّ الشيطان – ص 109 ) 0
والحديث صحيح كما بين ذلك أهل العلم ، ومن هنا فإنه يسن للمسلم أن يدعو لأخيه المسلم بهذا الدعاء لمن ابتلي بداء العين والحسد ، والخبرة والتجربة تعضد قول المعصوم عليه الصلاة والسلام ، علماً أنه قد ثبت معاناة معظم مرضى العين والحسد من كافة الأعراض المذكورة في الحديث كشعور المريض بالتعب والنصب والحرارة والبرودة ، والدعاء بهذه الكيفية فيه توجه إلى الله سبحانه وتعالى لإزالة كافة هذه الأعراض وشفاء المريض بإذن الله سبحانه وتعالى والله أعلم 0
تاسعا : استخدام المداد المباح : ومن الأمور المجربة والنافعة لعلاج العين استخدام المداد المباح بالزعفران ونحوه ، كما أشار لذلك جماعة من السلف 0
قال ابن القيم - رحمه الله - : ( ورأى جماعة من السلف أن تكتب له - للعين - الآيات من القرآن ، ثم يشربها 0 قال مجاهد : لا بأس أن يكتب القرآن ، ويغسله ، ويسقيه المريض ، ومثله عن أبي قلابة 0 ويذكر عن ابن عباس : أنه أمر أن يكتب لامرأة تعسر عليها ولادتها أثر
من القرآن ، ثم يغسل وتسقى 0 وقال أيوب : رأيت أبا قلابة كتب كتابا من القرآن ، ثم غسله بماء ، وسقاه رجلا كان به وجع ) ( الطب النبوي – ص 170 ، 171 ) 0
عاشرا : الاحتراز بستر محاسن من يخاف عليه من العين :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://achafi1.lolbb.com
 
علاج الحسد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الروحانيات الشافي  :: باب الرقية الشرعية-
انتقل الى: